loader-img
overlay-circle

بحث

الفروع وأجهزة الصراف الآلي اتصل بنا
chat-avatar
Fatima from DIB
Just now

Looks like you may be taking time to decide. May I help you with something?

26 يناير 2022

النتائج المالية لمجموعة بنك دبي الإسلامي للعام 2021

media-img

  • نمو صافي الأرباح بنسبة 39% على أساس سنوي لتصل إلى 4.4 مليار درهم إماراتي
  • انخفاض النفقات التشغيلية بنسبة 7% على أساس سنوي، وبلغ معدل التكلفة إلى الدخل مستوىً رائدًا في القطاع عند 26.8%
  • تسجيل تراجع لافت في خسائر مخصصات انخفاض القيمة عند 46% على أساس سنوي
  • الحفاظ على سيولة قوية حيث بلغت نسبة التمويل إلى الودائع 91%
  • اقتراح توزيع أرباح نقدية بنسبة 25% خاضعة لموافقة المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية

أعلن بنك دبي الإسلامي (المدرج في سوق دبي المالي تحت رمز التداول DIB) البنك الإسلامي الأكبر في دولة الإمارات العربية المتحدة وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم، اليوم عن نتائجه المالية للفترة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2021.

أبرز النتائج المالية للعام 2021:

  • سجل صافي الأرباح للمجموعة زيادة لافتة بنسبة 39% على أساس سنوي ليصل إلى 4,406 مليون درهم إماراتي مقابل 3,160 مليون درهم إماراتي في عام 2020، على الرغم من تراجع إجمالي الدخل والذي يعود بشكل أساسي لظروف تدني المعدلات باستمرار وسداد الدفعات الكبيرة للشركات خلال العام.
  • حافظت الإيرادات التشغيلية على استقرارها عند 9,422 مليون درهم إماراتي مقابل 9,471 مليون درهم إماراتي في عام 2020، نتيجة الإدارة الفعالة للتكاليف مقابل التمويل.
  • استمر انخفاض النفقات التشغيلية بنسبة 7% على أساس سنوي من 2,728 مليون درهم إماراتي إلى 2,529 مليون درهم إماراتي مع استمرار جهود بناء الكفاءة.
  • تحسن الأرباح قبل مخصصات انخفاض القيمة بزيادة بنسبة 2% على أساس سنوي لتصل إلى 6,892 مليون درهم إماراتي مقابل 6,743 مليون درهم إماراتي في عام 2020.
  • تراجعت خسائر انخفاض القيمة بشكل ملحوظ إلى 2,448 مليون درهم إماراتي بنسبة 46% على أساس سنوي، مدفوعة بالإدارة القوية للمخاطر.
  • سجلت الموجودات المربحة تراجعًا طفيفًا بنسبة 1.5% حيث بلغ صافي التمويلات واستثمارات الصكوك 228.5 مليار درهم إماراتي مقابل 232.0 مليار درهم إماراتي في عام 2020. وتبلغ قيمة إجمالي الموجودات 279.1 مليار درهم إماراتي اليوم.
  • وصل إجمالي التمويلات الجديدة إلى ما يقارب 36 مليار درهم إماراتي خلال العام من الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، والتي كانت مدفوعة بالعمليات الكبيرة للسداد المبكر والمدفوعات الروتينية التي سجلت أكثر من 45 مليار درهم خلال العام.
  • حافظت ودائع المتعاملين على استقرارها عند 205.8 مليار درهم إماراتي، حيث ارتفعت الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 4.4% لأكثر من 90 مليار درهم إماراتي، لتمثل اليوم 44% من قاعدة ودائع المتعاملين.
  • حافظت السيولة على مستويات جيدة مع وصول نسبة التمويل إلى الودائع إلى 91% ونسبة تغطية السيولة إلى 136% (بارتفاع بلغ 700 نقطة أساس على أساس سنوي).
  • وبلغ معدل العائد على الموجودات 1.5% ( بارتفاع بلغ 30 نقطة أساس على أساس سنوي) ومعدل العائد على حقوق الملكية 11.8% ( بارتفاع بلغ 140 نقطة أساس على أساس سنوي) في استمرار لوضعهما الجيد.
  • حافظت معدلات رأس المال على قوتها مع وصول معدّل الشقّ الأول بالنسبة لرأس المال المشترك (CET1) إلى 12.4%، ومعدل كفاية رأس المال (CAR) إلى 17.1%، وكلاهما أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية. وبلغ إجمالي حقوق الملكية 41.5 مليار درهم إماراتي.

تعليقات الإدارة بشأن الأداء المالي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021:

معالي محمد إبراهيم الشيباني، مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي ورئيس مجلس إدارة "بنك دبي الإسلامي

  • مع استمرار الاقتصاد العالمي في التعافي من الجائحة، برزت دولة الإمارات العربية المتحدة كمنارة ساطعة، إذ استطاعت تجاوز مختلف تحديات الاقتصاد الكلي بفعالية كبيرة، وخاصة في ظل استمرار التعافي الذي تشهده في قطاعات السياحة والضيافة والعقارات والأسواق المالية فضلًا عن القطاع المصرفي العام. وساهمت الأسس الاقتصادية القوية لإمارة دبي في جعلها واحدة من أفضل المدن في العالم بما تقدمه من مستويات رفاهية عالية للتمتع بأسلوب حياة مزدهر وصحي.
  • وعلى الرغم من استمرار حالة عدم اليقين في السوق العالمية، إلا أن القطاع المصرفي الإماراتي لا يزال قوياً، إذ استطاع إثبات ذلك من خلال رسملته القوية وتحقيقه لزيادة في الأرباح. ونجح بنك دبي الإسلامي في تخطي الظروف الاقتصادية التي لا تزال ترخي بظلالها على العالم، حيث حقق نموًا كبيرًا في صافي الأرباح بنسبة 39% على أساس سنوي.
  • ويحافظ البنك على صموده وثباته مع دخولنا في العام الجديد، حيث نواصل البحث عن فرص جديدة في ظل مناخ اقتصادي محلّي أفضل لتحقيق عوائد قوية لجميع مساهمينا الكرام، ملتزمين في الوقت نفسه بأعلى معايير الحوكمة.

عبدالله علي عبيد الهاملي، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لـ "بنك دبي الإسلامي

  • يمثّل موظفونا القوة الدافعة للبنك، وقد عمل البنك خلال العام المنصرم على تنفيذ استثمارات كبيرة على مستوى تطوير قادته المستقبليين، بما يتيح له تعزيز خططه لتأسيس أعمال ناجحة وأكثر استدامة في الوقت ذاته. وسوف تضمن برامج تعزيز رأس المال البشري المتنوعة التي أطلقناها إعداد قوة عاملة قادرة على التعامل مع اقتصاد المستقبل، ونشر أفضل المواهب في أهم مجالات الأعمال.
  • كما عززنا علاقاتنا مع المتعاملين الذين يمثلون أصحاب المصلحة الرئيسيين في البنك. ويقوم البنك راهنًا بتنفيذ مبادرات جديدة على صعيد توفير مزيد من الشفافية والمعاملة العادلة والمتساوية وحماية مصالح متعاملينا. وسوف يضمن ذلك للمتعاملين إجراء معاملاتهم المصرفية بسهولة ويُسر عبر شبكة فروعنا والقنوات المصرفية المختلفة.

الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي

  • حافظ بنك دبي الإسلامي على صموده واستطاع تحقيق نمو ملحوظ في أرباحه بنسبة 39٪ على أساس سنوي، في ظل استمرار الظروف الصعبة التي تواجهها الاقتصادات العالمية. ويعكس هذا الأداء القوي صحة استراتيجيتنا وقوتها ما يتيح لنا تحقيق نتائج إيجابية بغض النظر عن الظروف الاقتصادية السائدة.
  • لقد تمكنا من بناء مؤسسة أكثر مرونة وكفاءة واستعدادًا لاغتنام أي فرصة تتاح أمامها بأقصى قدر من الصمود أمام العقبات على اختلافها. وقد أتاح لنا ذلك تحقيق ربحية أعلى، بالرغم من ظروف تدني المعدلات والمدفوعات الكبيرة للشركات، التي أدت إلى ضعف نمو الموجودات المربحة.
  • ولا شك بأن إدارة التكاليف بقيت على مر السنين تمثل قوة رئيسية للبنك، وقد استمر نهجنا هذا خلال عام 2021، إذ عملنا على خفض النفقات التشغيلية بنسبة 7% على أساس سنوي. وتعد نسبة التكلفة إلى الدخل الرائدة في القطاع المصرفي والتي تقل قليلاً عن 27% شهادة واضحة على جهودنا المكثفة وتركيزنا على تحقيق الكفاءات في كل قطاعات عمل البنك.
  • ونحن ملتزمون بمستقبل أكثر استدامة مع دخول عقدٍ جديدٍ من التغيير لدعم طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء اقتصاد منخفض الكربون. وقد حددنا برنامجنا الخاص بالحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لإطلاق المزيد من الكفاءات في أعمالنا، حيث ندمج معايير الاستدامة ومخاطر المناخ في نماذجنا التشغيلية لضمان حماية البنك من أكبر المخاطر البيئية التي تضرب الاقتصادات العالمية اليوم.
  • ونحن اليوم نستهل العام الجديد باستراتيجية خمسية جديدة، من شأنها أن تدفع البنك لتعزيز وتنمية أعماله خلال الفترة القادمة. واستنادًا إلى التقدم الذي أحرزناه، سينتقل بنك دبي الإسلامي إلى نموذج أعمال أكثر استدامة ليتمكن من توليد عائدات أقوى لمساهمينا، مع ضمان تقديم تجربة مصرفية فائقة لجميع متعاملينا.

الاستعراض المالي

أهم بنود بيان الدخل

أهم بنود بيان المركز المالي:

الأداء التشغيلي

سجل صافي أرباح المجموعة نموًا قويًا بنسبة 39% على أساس سنوي ليصل إلى 4,406 مليون درهم إماراتي، مقابل 3,160 مليون درهم إماراتي في عام 2020، مدفوعًا بالإدارة الفعالة للتكاليف وتراجع مخصصات انخفاض القيمة. وجاءت هذه الزيادة على الرغم من تراجع إجمالي دخل البنك بنسبة 10% حيث بلغ 11,795 مليون درهم إماراتي في عام 2021، مقابل 13,142 مليون درهم إماراتي في عام 2020، وذلك نتيجة انخفاض الدخل من الأنشطة التمويلية على أثر الانخفاض الطفيف في الموجودات المربحة، واستمرار تدني المعدلات عالميًا. وأرخت الرياح المعاكسة العالمية نتيجة تفشي موجة جديدة من الإصابات بظلالها على نتائج الربع الأخير من العام، وبالتالي على حجم الأعمال. ومع ذلك، بقي صافي الإيرادات التشغيلية مستقرًا عند 9,422 مليون درهم إماراتي مدعومًا بانخفاض تكاليف التمويل خلال العام المنصرم.

وفي نفس الوقت، سجلت النفقات التشغيلية تحسنًا ملموسًا بلغ 7% على أساس سنوي، لتصل إلى 2,529 مليون درهم إماراتي مقابل 2,728 مليون درهم إماراتي للفترة نفسها من العام السابق، نتيجة لاستمرار التوافق في الإدارة الفعالة للتكاليف وجهود البنك المستمرة للتحول الرقمي. وأدى انخفاض النفقات إلى تحسن معدلات التكلفة إلى الدخل بنسبة 260 نقطة أساس، لتصل إلى 26.8% مقابل 29.4% للسنة المالية 2020، بما يعزز مكانة بنك دبي الإسلامي الرائدة في القطاع.

ارتفعت الأرباح قبل مخصصات انخفاض القيمة خلال العام الماضي بنسبة 2% على أساس سنوي، إلى 6,892 مليون درهم إماراتي مقابل 6,743 مليون درهم إماراتي في عام 2020. وتراجعت رسوم انخفاض القيمة بنسبة 46% على أساس سنوي إلى 2,448 مليون درهم إماراتي مقابل 4,552 مليون درهم إماراتي في عام 2020، وذلك بفضل سياسات الاكتتاب الحكيمة والتحسن الملموس في ظروف السوق.

واستقر هامش الأرباح الصافية عند 2.6% على الرغم من ظروف تدني المعدلات، واستمر التحسن في العوائد حيث بلغ معدل العائد على الموجودات ومعدل العائد على حقوق الملكية 1.5% و 11.8% على التوالي.

اتجاهات الميزانية العمومية

سجل صافي التمويلات واستثمارات الصكوك تراجعًا طفيفًا لتصل إلى 228.5 مليار درهم إماراتي خلال العام 2021 مقارنة بالعام السابق. وحققت استثمارات الصكوك نموًا قويًا بنسبة 18% على أساس سنوي، لتصل إلى 41.8 مليار درهم إماراتي، حيث يواصل البنك تركيزه على الاستثمار في الأدوات السيادية ذات التصنيف العالي في أسواق رأس المال الإسلامية. كما وصل إجمالي التمويلات الجديدة للأفراد إلى ما يقرب من 14 مليار درهم إماراتي في الخدمات المصرفية للأفراد و22 مليار درهم إماراتي في الخدمات المصرفية للشركات خلال العام 2021. وقد قابل هذا النمو القوي تسويات مبكرة ودفعات كبيرة للشركات بلغت 45 مليار درهم إماراتي خلال العام.

سجلت ودائع المتعاملين 205.8 مليار درهم إماراتي خلال العام، وارتفعت الحسابات الجارية وحسابات التوفير بنسبة 4.4% إلى 90.1 مليار درهم إماراتي لتمثل حوالي 44% من ودائع المتعاملين. كما بلغت نسبة تغطية السيولة 136% وهي أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية. وبلغت نسبة صافي التمويل إلى الودائع 91% مما يعكس وضعًا سليمًا ومريحًا للسيولة. ولا تزال الخدمات المصرفية للشركات مساهمًا رئيسيًا في الودائع حيث تمثل 59% من قاعدة ودائع المتعاملين.

وبلغت نسبة التمويلات غير العاملة 6.8% مسجلة زيادة طفيفة بمعدل 10 نقطة أساس على أساس ربع سنوي، (متأثرة بانخفاض واضح في إجمالي الموجودات التمويلية نتيجة عمليات السداد)، وهو ما يشير لاستقرار في اتجاه جودة الموجودات مقارنة مع الأرباع السابقة. ونتيجة لذلك، بلغت نسبة التغطية النقدية 72% ونسبة التغطية الإجمالية بما فيها الضمانات 102% واستمرت تكلفة المخاطر على إجمالي الموجودات التمويلية في اتجاه منحدر لتصل إلى 99 نقطة أساس مقارنة مع 137 نقطة أساس في نهاية عام 2020، بتحسن نسبته 38 نقطة أساس خلال العام.

وتواصل تحسن معدلات الرسملة، حيث بلغ معدل كفاية رأس المال 17.1% وحافظ معدّل الشق الأول بالنسبة لرأس المال المشترك CET1 على استقراره عند 12.4% وكلاهما أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية.

أبرز محطات الأعمال:

  • واصل بنك دبي الإسلامي ترسيخ مكانته كرائد في أسواق رأس المال والتمويل الإسلامي مع إتمام صفقات بقيمة إجمالية تقارب 25 مليار دولار أمريكي في عام 2021. وخلال العام الماضي، جرى تعيين بنك دبي الإسلامي لطرح أكثر من 20 صفقة صكوك ومعاملات التمويل الجماعي للشركات الوطنية والشركات السيادية وشبه السيادية، والشركات، والمؤسسات المالية، ولا يزال البنك يحتل أعلى المراتب ضمن لائحة تصنيف بلومبيرج للبنوك.
  • وتماشيًا مع هدف الإمارات في التحول إلى الاقتصاد الأخضر، والأجندة الوطنية للاستدامة في الدولة، وبما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة العالمية، يشرع البنك في تنفيذ خارطة الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، إلى جانب استراتيجية تهدف لغرس أفضل ممارسات الاستدامة عبر كامل عمليات المؤسسة. وتمثل هذه الخارطة جوهر استراتيجية بنك دبي الإسلامي، وتتوافق مع الأطر ومعايير إصدار التقارير العالمية، لتساهم في تعزيز التأثير الإيجابي لعمليات البنك، بحيث تكون أكثر مراعاة للبيئة والمجتمع والاقتصاد العام.
  • أطلق بنك دبي الإسلامي rabbit (رابت)، وهي تجربة مالية رقمية جديدة من نوعها موجهة لجيل الاتصال الالكتروني. تجمع هذه العلامة في جوهرها بين البساطة والسهولة والمرونة، إلى جانب الأسلوب الممتع والمرح، حيث تهدف لتزويد جيل الألفية الجديدة بطريقة تفاعل ممتعة، تلبي احتياجاتهم المالية اليومية، وتناسب طريقة تفكيرهم. وتضع rabbit (رابت) معايير جديدة للابتكار في مجال الخدمات المالية، وتهدف إلى تبسيط مهمة إدارة الشؤون المالية للمتعاملين لأقصى حدّ، والأهم من ذلك، أن تكون عملية ممتعة للجميع.
  • وخلال الربع الأخير من عام 2021، عدّلت وكالة موديز نظرتها المستقبلية للبنك من "سلبي" إلى "مستقر" مما يعكس تحسن وتعافي الربحية، وقوة السيولة والمكانة القوية في مجال الخدمات المصرفية للأفراد في دولة الإمارات.

أهم صفقات سوق رأس المال المدين والمشتركة لعام 2021

الجوائز التي حصل عليها البنك (2021)